أضحيتك فرحتهم: شارك بركة العيد مع المحتاجين حول العالم

IMG_5735(1)
IMG_5735(1)

مع حلول عيد الأضحى المبارك، تتجدد فرصتك لنشر الفرح والتكافل مع إخواننا وأخواتنا الذين يواجهون التحديات في أصقاع الأرض. اجعل أضحيتك هذا العام ذات أثر مُضاعف، وشاركها مع عائلات اللاجئين والأيتام والأرامل لتُدخل البهجة إلى قلوبهم.

أهمية الأضحية

  1.  تعبير عن الامتنان: الأضحية هي سنة مُباركة نحيي بها ذكرى تضحية سيدنا إبراهيم عليه السلام، ونُعبّر من خلالها عن شكرنا لله على نعمه التي لا تُعد ولا تُحصى.
  2. فرحة للفقراء والمحتاجين: أضحيتك تُدخل السرور على قلوب العائلات التي قد لا تستطيع توفير اللحوم، وتُسهم في توفير الغذاء الصحي لهم خلال أيام العيد.
  3. أجر عظيم لك: الأضحية تُطهّر مالك وتُقرّبك إلى الله، وتفتح لك أبواباً واسعة من الأجر والثواب في الدنيا والآخرة.
IMG_5767

هدي النبي ﷺ

قال رسول الله ﷺ: “الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله.” (صحيح البخاري ومسلم)

أين تصل أضحيتك؟

نحرص في حملتنا على إيصال أضحيتك إلى:

  • مخيمات اللاجئين: حيث يعيش الكثيرون بعيداً عن أوطانهم، ويفتقرون إلى أبسط مقومات الحياة.
  • الأسر ذات الدخل المحدود: التي تُعاني من ضيق ذات اليد، وتحتاج إلى دعمنا لمشاركة فرحة العيد.
  • المناطق المنكوبة: التي تعاني من آثار الحروب والكوارث الطبيعية، وتحتاج إلى مساعدتنا لتجاوز هذه المحنة.
مشاهدة المزيد

لماذا تختار "بنيان"؟

  1. عشر سنوات من الثقة: نعمل منذ عقد من الزمان على إيصال الأضاحي إلى مستحقيها بكل أمانة وشفافية.
  2. تأثير مباشر: نضمن وصول أضحيتك مباشرة إلى من يحتاجها، ونُطلعك على صور وفيديوهات التوزيع.
  3. الالتزام بالشريعة: نحرص على اختيار أفضل الأضاحي وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية.

حملة الأضحية 2023: نجاح باهر

بفضل الله ثم بفضل تبرعاتكم الكريمة، تمكنا في حملة 2023 من إيصال لحوم 18 بقرة و218 خروفاً إلى أكثر من 12,845 شخصاً في 7 دول حول العالم، وهي: أفغانستان، بنغلاديش، تشاد، فلسطين، سوريا، تنزانيا، واليمن.

شارك معنا في حملة 2024

انضم إلينا في حملة الأضحية 2024، وساهم في رسم البسمة على وجوه الآلاف من إخواننا وأخواتنا المحتاجين حول العالم. تذكّر أن أضحيتك ليست مجرد لحم، بل هي رسالة محبة وتضامن، ودعوة إلى التراحم والتكافل في مجتمعنا الإسلامي.

ee569f16-bb12-4073-b8fe-3d42e9a16683

أسئلة شائعة عن الأضحية

ما هي الأضحية؟

الأضحية هي شعيرة إسلامية تتضمن ذبح حيوان – ماعز أو خروف أو بقرة أو جمل – خلال أيام عيد الأضحى المبارك. ترمز هذه العبادة إلى استعداد سيدنا إبراهيم عليه السلام للتضحية بابنه إسماعيل طاعةً لله تعالى. ويُقسّم لحم الأضحية بين الأهل والأصدقاء والمحتاجين.

هل الأضحية واجبة أم مُستحبة؟

اختلف العلماء في حُكم الأضحية، فمنهم من قال بوجوبها ومنهم من قال باستحبابها. ولكن الرأي الراجح أنها سُنَّة مُؤكَّدة، أي يُستحب القيام بها ولا يُذنب تاركها.

ويشترط لصحة الأضحية سواء كانت واجبة أو مُستحبة أن يكون المُضحِّي مُستطيعاً، أي أن يكون ثمن الأضحية فاضلاً عن حاجته وحاجة من يعول. ولا فرق في ذلك بين الرجل والمرأة، فإذا كانت المرأة تعيش وحدها أو مع أطفالها فإن المسؤولية تقع عليها.

متى يُمكنني التبرع بالأضحية؟

يبدأ وقت ذبح الأضحية من بعد صلاة عيد الأضحى ، وينتهي بغروب الشمس من اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة . أي أن أيام الذبح أربعة : يوم الأضحى وثلاثة أيام بعده .

لذلك، لضمان تنفيذ أضحيتك بسلاسة وكفاءة، نشجعك على التبرع مُقدماً. هذا يتيح لنا التخطيط للوجستيات، وشراء حيوانات سليمة، واتخاذ الترتيبات اللازمة للوصول إلى المجتمعات المحتاجة.

هل يُمكنني التبرع بالأضحية نيابة عن شخص آخر (حي أو ميت)؟

نعم، يُمكنك التبرع بالأضحية عن شخص حي بإذنه، كما يُمكنك التبرع بها عن شخص ميت، ويُعتبر ذلك من الأعمال الصالحة التي يُثاب عليها المُضحِّي.

أين سيتم توزيع أضحيتي؟

سيتم توزيع أضحيتك على المُحتاجين في عدة دول، من بينها سوريا، اليمن، الصومال، بنغلاديش، وغزة. نُعطي الأولوية للمناطق المُتضررة من الحروب والفقر والكوارث الطبيعية، ونعمل مع شركاء محليين موثوقين لضمان وصول أضحيتك إلى العائلات التي تُعاني من صعوبات، ورسم البسمة على وجوههم وتوفير الغذاء لهم خلال عيد الأضحى.

هل سأحصل على إثبات لأضحيتي؟

نعم، ستتلقى إثباتاً لأضحيتك. وكلما أمكن، ستتلقى أيضاً صوراً أو مقاطع فيديو لتوزيع الأضاحي. يُرجى ملاحظة أنه قد يكون هناك تأخير لعدة أيام في تلقي هذا الدليل بسبب عمليات الفرز والتوثيق. كما يُمكن أن تؤثر الظروف التقنية، مثل الوصول إلى الإنترنت في مناطق التوزيع، على التوقيت.

هل يُمكنني التبرع بجزء من الأضحية؟

نعم، يُمكنك التبرع بجزء من حيوان كبير مثل البقرة أو الجمل. البقرة تُعادل سبعة أسهم، والجمل عشرة أسهم.

كيف تختارون مُستحقي الأضحية؟

نحن نعمل مع شركاء محليين وقادة المجتمع في المناطق المُستهدفة لتحديد الأسر الأكثر احتياجاً، بما في ذلك اللاجئين والأرامل والأيتام والذين يُعانون من صعوبات مالية. هدفنا هو ضمان وصول الأضحية إلى من هم في أمس الحاجة إليها