وفّر الماء النقي في يوم التروية

Water

في يوم التروية، اليوم الذي يستعد فيه ضيوف الرحمن لحجهم المبارك بالتزود بالماء، يعاني الملايين حول العالم من العطش وقلة المياه النظيفة.

بينما يروي الحجاج ظمأهم استعدادًا لأداء مناسكهم، يكابد إخواننا وأخواتنا اللاجئون في سوريا وفلسطين الأمرّين بحثًا عن قطرة ماء نظيفة. تبرعكم الكريم بإمكانه أن يغير هذا الواقع الأليم.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أفضل الصدقة سقي الماء”. فبمساهمتكم في حملة بُنيان لتوفير الماء النقي، تزرعون بذور الأمل وتُسهمون في إنقاذ حياة أسر بأكملها.

الماء النقي ليس مجرد ضرورة للحياة، بل هو شريان الحياة ومنبع الأمل والصحة. في هذا اليوم المبارك، لنكن خير عون لإخواننا الأقل حظًا، ولنساهم في توفير الماء النقي لهم.

كرمكم سيُروي ظمأ العطشى، وسيُبارك لكم في الدنيا والآخرة.

تبرعوا الآن وأسهموا في صناعة الفرق.