قصة نجاح الطالبة روضة الخضر 

روضة الخضر 12 عام نازحة من ريف حلب الشمالي منذ 3 سنوات تقيم مع عائلتها في مخيم ” قادمون ” بريف سلقين
انقطعت روضة وأخوتها أيمن وعبد الحي عن التعليم نتيحة النزوح المتكرر
مادفع معلمي قبس عرض فكرة تسجيل الأطفال في مراكز التعليم التعويضية على أهل روضة
لاق العرض قبول الأهل ودخلت روضة المدرسة مع أخويها بعد انقطاع طويل
كان المتسوى التعليمي لروضة منخفض ماجعلها تثابر للوصول إلى مستوى زميلاتها
بعد فترة وجيزة استطاعت روضة إتقان العمليات الحسابية باستخدام السوروبان الياباني وأصبحت تنافس الطلاب المتفوقين
أثار الأمر اعجاب والد روضة فأصبح يحرص على عدم غيابها عن المدرسة التي تبعد 6 كيلو مترات عن مكان سكنهم
كلمات لروضة : نزحت وسكنت المخيمات وانقطعت عن المدرسة ولكن حلمي بأن أعود إلى المدرسة لم يفارقني لحظة شعرت بثقة وأمل أكبر بنفسي ومستقبلي بعد التحاقي بالمدرسة
أنصح كل طفل أن يصمم على التعليم مهما كانت ظروفه.

Leave Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *