جدول المحتويات

معاناة اللاجئين في المخيمات

معاناة اللاجئين في المخيمات
5/5
جدول المحتويات

كيف يعيش اللاجئون؟

يعيش عدد كبير من اللاجئين في المخيمات في مناطق مختلفة، وتختلف حياتهم من دولة لأخرى بحسب المقومات المتوفرة لهم في مخيمات اللجوء.

يوجد الكثير من اللاجئين في المخيمات لا يستطيعون الحصول على حقوقهم اليومية كالمياه النظيفة والغذاء الصحي، والحق في المسكن الآمن، وخصوصية المسكن.

ما الفرق بين اللجوء والحماية؟

حق اللجوء والحماية الفرعية نوعان من أنواع الحماية التي تمنح لطالب اللجوء ولا يحق لمقدم طلب اللجوء اختيار أي نوع من أنواع الحماية التي سيتلقاها بحيث أن السلطات المعنية هي من يُحدد إمكانية إعطاء حق اللجوء أو حق الحماية اِنطلاقا من المعطيات الموجودة في ملف اللجوء وقد تختلف هذه القوانين من بلد لآخر.

تنطبق الحماية الجزئية على الأشخاص الذين لم يستوفوا الشروط اللازمة للحصول على صفة اللاجئين ولكن لا يزال لديهم الحق في عدم العودة إلى بلدانهم الأصلية بسبب الخوف من التعرض للخطر أو انتهاك حقوقهم هناك، لذلك تُمنح لهم صفة الحماية الجزئية.

ما هو الفرق بين اللاجئ والنازح؟

يحظى اللاجئون بالحماية بموجب القانون الدولي. وتتحمل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مسؤولية ضمان حصول اللاجئين على حقوقهم في طلب اللجوء وتلقي المساعدات من أغذية ومأوى ورعاية طبية والحصول على الحماية من أعمال العنف فضلاً عن توفير حل دائم لوضعهم.

غالباً ما يَفرُّ النازحون من بيوتهم لأسباب تتشابه مع اللاجئين (نزاعات مسلحة واعتداءات على حقوق الإنسان وكوارث طبيعية)، لكنهم ليسوا لاجئين. فالنازحون لم يعبروا الحدود الدُّولية طلباً للجوء، وبالتالي، يَنظر إليهم القانون على أنهم في حماية حكومتهم، حتى لو أن هذه الحكومة كانت في الأغلب السبب الذي دفعهم للفرار.

لماذا يجب أن نساعد اللاجئين؟

غالبا ما يحتاج اللاجئون أشكالًا متعددة من أنواع المساعدة والدعم، بسبب عدم توفر مقومات المعيشة في المخيمات التي يقيمون فيها.

لا يتوفر للاجئين الحقوق التي يحتاج لها الإنسان الطبيعي ليكمل حياته، فاللاجئون دائماً بحاجة للمساعدة من قبل الآخرين، يمكن تقديم المساعدات المادية للاجئين بسبب عدم قدرتهم دائماً في الحصول عليها، أو تقديم المساعدة المعنوية لهم، كتوفير المياه الآمنة والغذاء الصحي.

ما هي حقوق اللاجئين؟

مختلف الحقوق التي يتمتع بها طالبو اللجوء واللاجئون لأنهم يلتمسون صفة اللجوء، أو لأنهم حصلوا على الحماية كونهم لاجئين، والتي تتحمل الدولة المُضيفة مسؤولية ضمانها. هذه الحقوق منصوص عليها في اِتفاقية اللاجئين ومعاهدات حقوق الإنسان. وتتناول هذه الحقوق:

  • إمكانية البقاء في البلد المضيف وعدم إعادتهم إلى بلدهم الأصلي (عدم الإعادة القسرية على سبيل المثال). 
  • التعليم. 
  • الرعاية الصحية.
  • السكن.
  • العمل.
  • لم شمل الأسرة.

المخيمات الموجودة في سوريا

يوجد عدد من المخيمات في سوريا بعضها المسجل رسمياً وبعضها غير مسجل.

تؤمِّن بعض المنظَّمات العالمية والمحلية الاِحتياجات الأساسية في المخيمات السورية، كما أنها تحاول توفير حقوق اللاجئين بشكل كامل قدر اِستطاعتها. لا تتمكن المنظمات بالوصول لجميع المخيمات في أنحاء سوريا، ولكن تحاول دائماً أن توفر الاِحتياجات الأساسية للمقيمين في المخيمات.

كم عدد المخيمات في سوريا

لا يوجد إحصائيات رسميَّة بعدد المخيمات الموجودة في سوريا، ولكن يوجد بعض المخيمات التي لها إحصائيات:

  • مخيم الهول: يقع هذا المخيّم على المشارف الجنوبية لمدينة الهول في محافظة الحسكة شمال سوريا، بالقرب من الحدود السورية العراقية، ويضم (74.000) شخص.
  • مخيم الركبان: يقع على الحدود السورية الأردنية، ويضم (75.000) شخص.

ما هي معاناة اللاجئين؟

يعاني اللاجئين من مصاعب كثيرة في حياتهم اليومية، وأغلب معاناتهم تتركز في عدم حصولهم على أساسيات الحياة التي توفر لهم حياة صحيَّة ومُريحة.

يوجد عدد من اللاجئين في المخيمات لا يستطيعون الحصول على المياه الآمنة والنظيفة لاِستخداماتهم اليومية.

معاناة اللاجئين في المخيمات والصيف

يشعر اللاجئين في المخيمات بحر الصيف أكثر من غيرهم، بسبب طبيعة الأماكن التي يقيمون فيها، بالإضافة لنوع المسكن الذي يقيمون فيه (الخيمة)، واِنقطاع الماء وسُبل التَّبريد سبب رئيسي لمواجهة قسوة حرارة الصيف. كما أنهم لا يملكون البرادات للاِحتفاظ بالطعام ليتمكنوا من تخزينه لعدة أيام.

معاناة اللاجئين في الشتاء

بالرغم من حر الصيف الذي يواجهه اللاجئون، فبرد الشتاء ليس أفضل، تنعكس الأمطار والثلوج والبرد التي يسببها فصل الشتاء بشكل سلبي جداً على حياة اللاجئين، بسبب اِنعدام وسائل التدفئة، وتَشكُّل الفيضانات بشكل مستمر التي تقضي على الخيام والأراضي الزراعية والمحاصيل إن توفرت. كما أنها تجرف الخيام لدرجة لا يمكن السيطرة عليها. واِنعدام وسائل التدفئة يؤدي سنوياً لموت عدد كبيرٍ من الأطفال برداً.

معاناة اللاجئين في مواجهة الأمراض والأوبئة

اِنتشار الأمراض والأوبئة المعدية تشكل خطراً كبيراً على حياة اللاجئين في المخيمات، بسبب اِنعدام المساحات الآمنة ما يشكل اِختلاطاً كبيراً بينهم، واِنعدام المياه الآمنة والغذاء الصِّحي سبب رئيسي في اِنتشار وتشكل الأمراض المعدية التي من شأنها أن تكون سبباً في قلة مناعة الأطفال والكبار، ما يُسهّل سرعة اِنتشار الأمراض.

معاناة اللاجئين من الجوع

اِنعدام المساحات الزراعية وعدم توفر الغذاء الصحي، هو سبب رئيسي في اِنتشار الجوع بين الناس في المخيمات، ما يؤدي غالباً لنتائج كارثيَّة يَصعب السيطرة عليها، كموت بعض الأطفال بسبب الجوع أو العطش.

معاناة اللاجئين من الفقر وقلة الدخل

عدم توفر فرص العيش وفرص العمل في المخيمات تؤدي للفقر ونقص الدخل، ما يؤدي لنتائج كارثية كاِنعدام التعليم واِنعدام القدرة على تلبية الاِحتياجات الرئيسية للحياة، تعاني الكثير من المخيمات من هذه المشكلة المصيرية داخل سوريا وخارجها.

معاناة اللاجئين في الحصول على التعليم

الأطفال اللاجئون من حقهم أن يحصلوا على تعليم ذو جودة عالية كباقي الأطفال في العالم، بالإضافة إلى أن أهمية حصول الأطفال اللاجئين على التعليم الجيد لضرورته المُلحَّة في حياة أولئك الأطفال، ليستطيعوا اِكمال مستقبلهم وبناء مجتمع مُثقف ومتعلم يستطيع الاِعتماد على نفسه في إعادة بناء ما دمرته الحروب التي أجبرتهم على الخروج من بيوتهم وبلادهم.

معاناة اللاجئين من الشعور بالأمان

لا يشعر أغلب اللاجئين بالأمان في المخيمات، بسبب اِنعدام الخصوصية من جميع النواحي كالسكن، والمرافق الصحية، ومرافق الاِستحمام وغيرها من القطاعات التي لا يستطيع اللاجئين الحصول عليها رغم أنها من حقهم الكامل، ولكن يمنعهم عنها اِنعدام الخصوصية.

ساهم بتقليل معاناة اللاجئين وتبرع لهم الآن

ساهم الآن بتقديم المساعدة للاجئين وتأمين كافة حقوقهم من التعليم والصحة وغيرها، عن طريق منظمة بنيان التي تقدم كافة الخدمات للاجئين السوريين في تركيا والعالم، والتي يمكنك متابعة خدماتها المقدمة عن طريق حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي وموقع الانترنت.

 

الأسئلة الشائعة

ما هي المشاكل التي يواجهها اللاجئون في المخيمات؟

انعدام الماء النظيفة.
انعدام الغذاء الصحي.
الفقر واِنعدام الأمان.
التعليم، وغيرها من المشاكل.

ما هي مخاطر الحياة في مخيمات اللاجئين؟

انعدام الأمان والخصوصية، والافتقار لوجود الماء النظيف والغذاء الصحي مما يسبب في اِنتشار الأمراض المعدية. 

كيف يتم معاملة اللاجئين في المخيمات؟

تعتمد معاملة اللاجئين في المخيمات على الجهة المُشرفة على المخيم.

ما هي معاناة اللاجئين؟

يعاني اللاجئين من اِفتقار القدرة في الحصول على أبسط حقوقهم.

ما هي قصة اللاجئين السوريين؟

لجأ السوريون لمخيمات اللجوء بعد الحرب السورية في 2011.

كيف يعيش اللاجئين السوريين في تركيا؟

يعيش اللاجئين السوريين في تركيا تحت الحماية المؤقتة.

لماذا سمي اللاجئين بهذا الاسم؟

لأنهم يلجأون لأماكن أكثر أماناً.

ما هي أسباب مغادرة بلد الأصل؟

الحروب والكوارث الطبيعية.

إذا أعجبك المقال ، شاركه على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات لها صلة