جدول المحتويات

مشاريع قطاع المأوى والمواد غير الغذائية

مشاريع قطاع المأوى والمواد غير الغذائية
5/5
جدول المحتويات

أهمية مشاريع المأوى والمواد غير الغذائية

تسعى كافّة المنظمات والجمعيات الإغاثية، بالتعاون مع جهاتٍ محليّة ودوليّة إلى تأمين الغذاء والدواء للاجئين والنازحين، فتحقيق الأمن الغذائي أمرٌ يطمح الجميع الوصول إليه. ونحن أثناء رحلتنا نحو ذلك، لا يمكننا أن نَغفل عن دعم الجوانب المعيشيّة الأُخرى، وتأمين المواد التي لا تقلُّ أهميةً عن الغذاء.

تكمن أهمية مشاريع المأوى والمواد غير الغذائية، في تأمين الاِحتياجات الأساسيّة التي يطلبها اللاجئون، اِنطلاقاً من فرشاة الأسنان، وصولاً إلى بناء الملاجئ، حتى وإن بدت هذه المستلزمات بسيطةً في نظرنا، إلّا أنها تخفف المعاناة اليومية التي يعيشونها بصورةٍ خياليّة.

مجالات مشاريع المأوى والمواد غير الغذائية

يعدُّ قطّاع المأوى والمواد غير الغذائية أحد أضخم المحاور التي يجب أن نعمل عليها، نظراً لكثرة المواد والمستلزمات المعيشيّة التي يفتقدها اللاجئون والنازحون، سواءً كانوا قاطنين في مساكن متواضعة أم داخل الخيام القماشيّة.

ترميم البنية التحتية وصيانتها

بينما يجب أن تشكّل المنازل ملاذاً آمناً لساكنيها، إلّا أنها قد تكون مصدراً للقلق والرعب لدى البعض، إذ يعيش آلاف النازحين في مساكن متهالكة، مهددة بالاِنهيار فوق رؤوس قاطنيها، أو غير صالحة للعيش البشري. لذلك تهدف مشاريع المأوى إلى ترميم البنية التحتية في المخيمات والمناطق المتضررة، من خلال الأعمال التالية:

  • ترميم وتأهيل المنازل المتضررة جرّاء القصف والاِشتباكات.
  • إصلاح شبكات المياه والصرف الصحّي الخارجة عن الخدمة.
  • حفر الآبار وتركيب مضخّات المياه.
  • اِستكمال بناء الشقق غير المكتملة وجعلها صالحة للعيش.
  • تأمين المزيد من الخيام المُدعَّمة واللازمة في المخيمات.
  • بناء المجمّعات السكنيّة ونقل اللاجئين إليها تدريجيّاً.

توزيع الملابس

يفتقد ملايين النازحين كفايتهم من الكساء الذي يقيهم حرّ الصيف وبرد الشتاء، وهذا ما يُدمي قلوب الآباء العاجزين عن شراء الملابس لإطفالهم. يمكن لتبرّعاتك أن تدعم حملات توزيع الملابس – مثل الكنزات الصوفيَّة والمعاطف والقفازات والقبعات والأحذية الشتويّة الدافئة – وأَن تُدخل البسمة على قلوب ووجوه الأطفال وذويهم ويزرع الأمل في قلوبهم الصغيرة، وأن ينقذ طفلاً لا يقوى على مواجهة الصقيع وحده، ولا الصبر على معاناته.

توزيع سلل النظافة

اِضطُرَّ اللاجئون على العيش في ظروف معيشييّة رديئة لم يعتادوا عليها قط، وإن اِنعدام النظافة العامة أحد أبرز المشكلات التي تواجههم، كما أنه السبب الرئيسي في اِنتشار الأوبئة والأمراض فيما بينهم، وهم عاجزون عن تأمين مواد التنظيف للعديد من الأسباب، لذلك فإنّ تأمين سلل النظافة أمرٌ بالغ الأهميّة. تحتوي هذه السلال على:

  • صابون الجسم وشامبو الاِستحمام.
  • المعطّرات والمعقمات ومواد التنظيف.
  • بودرة الأطفال والرضّع.
  • البشاكير والمناشف.
  • أدوات العناية بالأسنان وتقليم الأظافر والعناية بالجسم. 

توزيع مستلزمات الشتاء

في مسلسل المأساة التي تتكرر كلّ عام، يأتي الشتاء حاملاً الرعبُ إلى قلوب العائلات العاجزة عن تأمين وسائل التدفئة بمختلف أشكالها، لذلك فإنّه يشكّل رعباً حقيقيّاً للجميع، لا سيما بالنسبة للأطفال الذين تتجمّد أطرافهم من شدّة البرد، بل قد أدّى اِنخفاض درجات الحرارة في مرات عديدة، إلى موت عشرات الأطفال منهم بعد أن توقّفت قلوبهم الصغيرة عن النبض حينما تجمّدت.

لابدّ لإنسانيتنا أن تتحرّك لدفع الألم عن هؤلاء المستضعفين، وتوفير المستلزمات الشتوية لهم، والتي تشتمل على:

  • المدافئ ووقود التدفئة من الحطب أو المحروقات.
  • البطانيات والفرشات.
  • الحصائر والعوازل المطريّة.
  • الملابس والأحذية الشتوية.
  • مصادر الطاقة البديلة ومصابيح الطوارئ.

توزيع أدوات المطبخ

مهما كانت الإعانات المقدّمة للاجئين، وعلى الرغم من بساطتها فإنها تساهم في تخفيف وطأة المعاناة عنهم، فما بالك لو كانت هذه المساعدات من أهم المواد بالنسبة لهم؟ إذ تعتبر أدوات الطهي – من الأواني والأطباق والملاعق والسكاكين وأكواب الشرب – من أبرز اِحتياجاتهم اليوميّة، التي تُعين الأُمهات على إعداد وجبة طعامٍ صحيّة لأطفالهن.

استجابة طارئة وتوزيع منح نقدية

رغمّ أن تأمين المواد المعيشيّة الأساسيّة يُدخل الفرح إلى قلوب المستفيدين، لكنه من الصعب أنّ يُغطّي كافّة اِحتياجاتهم، إذ تختلف المستلزمات الضروريّة بين عائلة وأُخرى.

لذلك لابدّ من توزيع المساعدات النقديّة بشكل دوري على اللاجئين، فهناك من هم بأمسّ الحاجة لشراء الأدوية لذويهم، وهناك من يرغبون بتأمين القرطاسية لأبنائهم، وغيرها من الأمور الشخصيّة التي قد لا تخطر على بالنا.

أهداف مشاريع المأوى والمواد غير الغذائية

تعدُّ منظمة بنيان من المنظمات الرائدة في قطّاع المأوى والمواد غير الغذائية، حيث أطلقنا العديد من المشاريع الإغاثية التنموية التي تُقدّم حلولاً دائمة للمتضررّين والمستضعفين، ونسعى إلى تغطية اِحتياجات اللاجئين في جميع المناطق.

تتركّز أهدافنا في هذه المشاريع على:

  1. توفير المأوى الآمن للنازحين واللاجئين، وفق ظروف صحيّة إنسانيّة.
  2. تأمين المستلزمات الأساسية من المواد غير الغذائية.
  3. التعرّف على معاناة اللاجئين عن قرب وفهم اِحتياجاتهم.

إذا أعجبك المقال ، شاركه على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات لها صلة