مؤسسة قبس للتربية والتعليم – إحدى مؤسسات منظمة بنيان.

تعمل مؤسسة قبس على رفع جودة التعليم وتعزيز القيم لدى الأطفال وتمكين اليافعين من مهارات الحياة ليكونوا أفراداً فاعلين في مجتمعاتهم، وذلك من خلال مشاريع التعليم الرسمي (المناهج الرسمية) وغير الرسمي (المناهج الإثرائية)، بالإضافة إلى الأنشطة التي تهدف إلى خفض نسبة الأمية ومكافحة ظاهرة التسرب من المدارس، وتطوير العلاقة بين المدرسة والمجتمع لرفع وعي الأهالي بأهمية العملية التعليمية.

وتقوم بذلك من خلال دراسات احتياج تفصيلية حول عوائق وثغرات التعليم والعمل على تجاوزها، إذ تقوم بترميم المدارس والمراكز التعليمية، إضافة إلى تقديم الحقائب المدرسية والحقائب الشتوية، وإنشاء صفوف تخصصية لضعاف التحصيل والمنقطعين عن الدراسة.

كما تحرص مؤسسة قبس على تنفيذ أنشطة تشجع على التفكير والإبداع ونشر الثقافة داخل المجتمع، وتسعى إلى تطوير الأطر التربوية عبر التدريب المستمر وبناء القدرات التربوية بشكل فعال.

الانتشار:

تتوزع أنشطة مؤسسة قبس للتربية والتعليم في كل من محافظة حلب ومحافظة إدلب ومحافظة ريف دمشق، وتمتلك شراكات قوية مع الجهات التعليمية الفاعلة ضمن هذه المناطق.

فريق العمل:

يضمن كادر مؤسسة قبس نخبة من الكوادر الإدارية التخصصية في مختلف المجالات التربوية، حيث يعمل هذا الكادر على تطوير البرامج التعليمية بما يناسب الواقع الميداني. وتفخر قبس بكادرها التدريسي والذي يبلغ حوالي 1,500 موظف تلقوا العديد من التدريبات التخصصية في المعايير الدولية للتعليم مثل INEE والدعم النفسي الاجتماعي PSS والتعليم في الأزمات EiE إضافة إلى تدريبات على مختلف المناهج التي يتم تقديمها إلى الطلاب.

المستفيدون:

تقدم مؤسسة قبس أنشطتها إلى:

  • الأطفال: حيث تقدم خدماتها إلى ما يقارب 17,000 طالباً وطالبة من عمر /6-18/ سنة. ويشمل ذلك الأطفال المسجلين في المدارس إضافة إلى الأطفال المتسربين، وتولي عناية خاصة للأطفال ضعاف التحصيل.
  • العاملين في العملية التعليمية: سواءً المدرسين أو الكوادر الإدارية الذين يتلقون التدريبات والدعم اللازم للتعامل مع الأطفال الذين يعانون من آثار الحرب خلال الأزمات، بالإضافة إلى تدريبات (حماية الطفل CP) الأساسية.

المناهج التعليمية:

بالإضافة إلى تقديم المناهج الرسمية، تقوم مؤسسة قبس بتطبيق أحدث وأفضل المناهج المعتمدة دولياً ومنها:

  • منهج Twinkle البريطاني لتعليم اللغة الانجليزية.
  • منهاج الحساب وفق تقنية سوروبان Soroban باستخدام الأباكوس Abacuse الياباني.
  • منهج (التعليم الذاتي) المعد من قبل UNICEF.
  • منهج (أنا أتعامل I deal) من منظمة War Child Holland للدعم النفسي الاجتماعي PSS.

كما عمل كادر من المختصين في قبس على تطوير منهج تعويضي للغة العربية للأطفال المنقطعين عن الدراسة.