جدول المحتويات

التبرعات الشتوية للنازحين واللاجئين لمواجهة خطر الشتاء القادم

التبرعات الشتوية للنازحين واللاجئين لمواجهة خطر الشتاء القادم
5/5
جدول المحتويات

يعيش معظم اللاجئين والنازحين في مخيمات ومساكن مؤقتة، لا تمنع عنهم مخاطر الشتاء من رياح وأمطار وثلوج، ويعدُّ الأطفال وكبار السن الأكثر تأثّراً من تداعيات هذا الصقيع، وهناك العديد من الطرق والوسائل التي يمكن تقديم المساعدة من خلالها.

قال رسول الله ﷺ: ’’مثل المؤمنين في توادّهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمّى’’.

فصل الشتاء الرعب المتجدد على اللاجئين والنازحين

على مرّ السنوات ومنذ اِندلاع حروب المنطقة العربية، يُعتبر فصل الشتاء معركةً للبقاء على قيد الحياة بالنسبة للنازحين، فهم يتعرضون لضربات الشتاء القاسية كل عام، وتختلف أشكال المعاناة بين بردٍ قارس وفيضانات وسيول تعصف بهم وبخيامهم.

على سبيل المثال لا الحصر، يُقدّر عدد اللاجئين السوريين في مناطق الشمال السوري فقط، بنحو 3 ملايين إنسان، معظمهم من النساء والأطفال، ناهيك عن أعداد اللاجئين في اليمن والعراق وغيرها.

تبرع بسلة غذائية للنازحين واللاجئين

’’يواجه حالياً حوالي 12 مليون شخص في سوريا -أكثر من نصف عدد السكان- انعداماً حاداً في الأمن الغذائي’’

بهذه العبارة وصف برنامج الأغذية العالمي (WFP) وضع الأمن الغذائي المتدهور في سوريا، ولا يقتصر هذا الأمر على أبناء الشعب السوريّ فحسب وإنما تمتدّ المعاناة لتشمل اللاجئين في مناطق الجوار أيضاً.

لذلك فإن التبرع بالسلال الغذائية أمرٌ لا تقلُّ أهميته عن الحاجة لوسائل التدفئة، لا سيما مع تواجد فصل الشتاء الذي يجعل من كافّة مجالات الدعم والمساعدة أكثر صعوبة.

تبرع بمدافئ للنازحين واللاجئين

التبرع بالمدافئ له ضرورة ملحّة وخاصةً في كون المدافئ مُتعددة الاِستخدامات، إذ يتم اِستخدامها في:

  • توليد الحرارة والدفء.
  • تحضير الخبز ووجبات الطعام.
  • تجفيف الملابس.

تتعدّد الطرق والوسائل في تقديم يد المساعدة، وبعطاءٍ كريم منك يمكن أن تقي الأطفال والنساء برد الشتاء، وتُعين الآباء الذين لا قوة لهم ولا حيلة، إذ يواجه بعض الأهالي مرارة الاِختيار بين تأمين الدواء أو الطعام أو الدفء لأطفالهم.

تبرع بوقود التدفئة للنازحين واللاجئين

يواجه اللاجئون صعوبات مريرة في سبيل تأمين المواد والمحروقات اللازمة للتدفئة، وإن المساهمة في التبرع بقطرة وقودٍ واحدة، يمكن أن تصنع فرقاً وتقدّم دفئاً لطفلٍ يعاني من قسوة البرد.

تبرع بالبطانيات والفرشات للنازحين واللاجئين

ينام الكثير من اللاجئين على الأرض الصلبة الباردة، فيمكن إعانة هؤلاء الأسر على توفير اِحتياجاتهم، مثل؛ البطانيات الدافئة، الحصائر، الفرشات، وأكياس النوم، كي ينعموا بالدفء والأمان في ليالي الشتاء الباردة.

تبرع بالعوازل المطرية لمخيمات اللاجئين

تخيّل أن يُقبل عليك الشتاء ولا تجد سقفاً يؤويك من المطر! هذا ما يعانيه الصغار والكبار في مخيمات اللجوء، فالخيمة لا يمكنها أن تمنع المطر عن ساكنيها، وبالتأكيد لم يكن لهؤلاء الأبرياء حريّة الاِختيار في التواجد بمثل هذا المكان.

لذلك فإن أضعف الإيمان هو التبرع لشراء العوازل المطرية للخيام، إلى أن يتم نقلهم إلى مجعاتٍ سكنيّة، وتذكّر أنه مهما كان مبلغ التبرع، تأكد بأنه سيحدث فرقاً.

تبرع بالملابس والأحذية الشتوية للنازحين واللاجئين

إن التبرع بالملابس والأحذية الشتوية يساعد على تدفئة اللاجئين طوال النهار، بل من الممكن أن يتم اِستخدامها كغطاءٍ إضافي في ليالي البرد القارس.

تبرع بمصادر الطاقة البديلة ومصابيح الطوارئ 

من الخيارات المُتاحة أيضاً أن يتم التبرع بمصادر الطاقة البديلة؛ كالبطاريات والألواح الشمسيّة ومصابيح الطوارئ، في سبيل إنارة القلوب والدروب، وتسهيل سبل المعيشة على الإخوة اللاجئين، فهم بأمسّ الحاجة لمثل هذه الأدوات.

دعم برامج النقد مقابل العمل

إن تقديم الصدقات الجارية والنفقات المستدامة من أفضل أشكال التبرع، وتعدُّ برامج النقد مقابل العمل أحد أفضل الخيارات لتقديم الدعم، فهي أشبه بالوقف الذي يستمر أثره لسنوات طويلة.

وتهدف هذه البرامج إلى:

  • زيادة فرص كسب العيش للاجئين من خلال تدريبهم على بعض المهن.
  • دعم المشاريع والأعمال المستدامة التي يعمل عليها اللاجئين.
  • إتاحة فرص عملٍ متنوعة تناسب كلا الجنسين.

الإستجابة من منظمة بنيان في حملات الشتاء السابقة

 بفضل الله تعالى تجاوز عدد المستفيدين من خدمات منظمة بنيان الإغاثية  الـ 2,700,000 إنسان، تفاوتت هذه الخدمات بين التعليم والدعم الصحي والغذائيّ، وتأمين المأوى ومستلزمات المعيشة.

 كما كانت من المنظمات الفعّالة في إجارة الأخوة اللاجئين على مدار السنوات السابقة، ضمن حملات إغاثية أُطلقت بالتزامن مع بدايات فصل الشتاء، وتم توفير الدعم الإنساني متعدد القطاعات للسكان المتضررين في العديد من المناطق.

الأسئلة الشائعة

كيف تساعد النازحين في الشتاء؟

يمكن مساعدة اللاجئين بطرقٍ كثيرة، مثل تقديم:
المدافئ والمحروقات.
التبرع بالبطانيات والفرشات والخيم وعوازل المطر.
السلال الغذائية.
المصابيح ومصادر الطاقة البديلة.
التبرعات النقديّة.

ماذا يحتاج النازح في فصل الشتاء؟

يكون النازح في الشتاء بأمسّ الحاجة لوسائل التدفئة، من مدافئ ووقود وملابس وأحذية شتوية، بالإضافة إلى البطانيات والفرشات والعوازل المطرية، والأغذية أيضاً.

كيف أتبرع للاجئين في فصل الشتاء؟

يوجد العديد من المنظمات التي تستقبل التبرعات الخيرية لدعم اللاجئين في الشتاء، ومنها منظمة بنيان الإغاثية.

ماهي اِحتياجات مخيمات النازحين واللاجئين في فصل الشتاء؟

تحتاج مخيمات اللاجئين لمختلف وسائل التَّدفئة والوقاية من برد الشتاء، من وقود ومواقد وملابس وبطانيات، كما تحتاج عوازل مطرية للخيام ومصابيح للإنارة.

إذا أعجبك المقال ، شاركه على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات لها صلة