جدول المحتويات

الصدقة والزكاة والفروق بينهما

الصدقة والزكاة والفروق بينهما
5/5
جدول المحتويات

حكم الزكاة والصدقة

فرض الله علينا الزكاة والصدقة وجعلهما الركن الثالث من أركان الإسلام لأهميتهما في الدنيا والآخرة.

حكم الزكاة

الزكاة واجبة على كل من توفرت فيه شروطها، وهي عبادة لذا لا تقبل من غير المسلم، فمن شروطها الإسلام، والحرية، والملك التام للمال، فهي لا تجب على الأموال العامة كالأوقاف.

وردت الزكاة في عدد من آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة.

قال الله تعالى: 

  • (وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ). (البقرة 110).

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: 

  • (بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَانَ).

حكم الصدقة

لا تعتبر الصدقة من الفروض ولكنها عمل مستحب لله تعالى، فقد أمرنا الله تعالى بها.

  • قال الله تعالى: (الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى ۙ لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) (البقرة:262 ).
  • (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ۗ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (التوبة: 103).
  • (وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ) (سبأ:39).

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

  • ما من يوم يصبح العباد فيه، إلا ملكان ينزلان، فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقا خلفا، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكا تلفا.
  • من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يقبل الله إلا الطيب، فإن الله يتقبلها بيمينه، ثم يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه حتى تكون مثل الجبل.
  • يقول ابن آدم: مالي مالي، وهل لك يا ابن آدم من مالك إلا ما أكلت فأفنيت، أو لبست فأبليت، أو تصدقت فأمضيت.
إخراج الزكاة والصدقة

إخراج الزكاة والصدقة

يمكن إخراج الزكاة والصدقة للمحتاجين ولكن فرض الله تعالى شروطاً للزكاة بينما لم يحدد شروط للصدقة، تجوز الصدقة لكل الفئات بينما الزكاة فلا.

إخراج  الزكاة

شروط الزكاة التي فرصها الله تعالى هي:

  • الفقراء.
  • المساكين.
  • عابري السبيل.
  • المؤلفة قلوبهم.
  • العاملين على الزكاة.
  • الغارمين.
  • لمن خرج في سبيل الله تعالى.
  • لطلاب العلم.

إخراج الصدقة

الصدقة لها أشكال كثير في الإسلام فهي لا تعتمد على شكل واحد فقط.

  • صدقة المال، وهي التبرع بالمال للفقراء والمحتاجين.
  • كل أنواع المعروف والمساعدة، روى جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (كُلُّ مَعروفٍ صَدَقَةٌ)
  • التسبيح، والتهليل، والحمد، فقد روى أبو ذر الغفاري -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (يُصْبِحُ علَى كُلِّ سُلَامَى مِن أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ، فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ، وَأَمْرٌ بالمَعروفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ صَدَقَةٌ، وَيُجْزِئُ مِن ذلكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُما مِنَ الضُّحَى).
  • النَّهيُ عن المنكر، وإماطة الأذى عن الطريق، عن أبي هريرة -رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يُمِيطُ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ صَدَقَةٌ).

فضل الزكاة والصدقة وثوابهما

يمحو الله تعالى الذنوب والمعاصي والخطايا بالصدقة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الصدقة تطفئ الخطيئة، كما يطفئ الماء النار.

والزكاة تنمي في نفس المسلم الكرم والعطاء، وتزرع الرحمة والألفة والعطف على غيره من المسلمين، كما أنها تطهر

النفس من البخل والحقد.

الأسئلة الشائعة

ما هو الفرق بين الصدقة والزكاة؟

أمرنا الله تعالى بالصدقة والزكاة، فالزكاة فرض على كل مسلم، أما الصدقة فهي مستحبة.

هل أجر الزكاة كأجر الصدقة؟

نعم، أجر الزكاة كأجر الصدقة إذا كانت على المستحقين.

ما العلاقة بين الزكاة والصدقة؟

الصدقة جزء من الزكاة ولكن الزكاة ليست صدقة.

إذا أعجبك المقال ، شاركه على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات لها صلة